نظرة من Publicis Commerce على الطريقة التي تستطيع من خلالها الماركات الانتقال من المعاملات التجارية إلى بناء علاقات مع العملاء

14 نوفمبر 2022 | بقلم جارين إمام، المديرة الأولى للتحرير والمحتوى

يُعد منشور المدونة هذا جزءًا من تغطيتنا لمؤتمر unBoxed السنوي الذي تعقده Amazon Ads. في مؤتمر عام 2022، اجتمع قادة الإعلانات للإطلاع على أحدث منتجاتنا ومناقشة الطرق التي تحقق بها الماركات ابتكارات نيابةً عن عملائها.

هل فاتك الحدث؟
اكتشف المزيد من مؤتمر unBoxed لعام 2022

إن تعزيز علاقات قوية مع العملاء يشكّل أهمية كبيرة بالنسبة للعديد من الماركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء. ومع تطوّر تجزئة الجمهور، تستعين الماركات باستراتيجيات تسويقية مختلفة ليس فقط لمحاولة الوصول إلى الجمهور فحسب، بل لتنمية علاقات العملاء هذه ورعايتها أيضًا.

في مؤتمر unBoxed السنوي لعام 2022 الذي تعقده Amazon Ads، والذي أُقيم في مركز جاكوب جافيتس بمدينة نيويورك في الفترة بين 25 و27 أكتوبر، قابلنا إيمي لانزي التي تعمل في منصب الرئيس التنفيذي لعمليات التشغيل لدى شركة Publicis Commerce. وخلال المقابلة، تحدثت عن كيف يمكن للماركات مواصلة النمو والازدهار في خِضم التغيير الذي تشهده صناعة الإعلانات، وفي أوقات التذبذب الاقتصادي أيضًا، كل ذلك مع استمرار الماركات في التركيز على التواصل مع العملاء.

كيف غيّرت الماركات طرق تفاعلها مع المستهلكين عبر الإنترنت؟

بالنظر إلى ذلك باعتباره صناعة، نرى أن الماركات تنتقل من المعاملة التجارية إلى بناء علاقة مع العملاء. ترغب الجهات التسويقية اليوم من العملاء النقر على المنتج وشرائه ثم الدفاع عن الماركات التي يعملون معها. إنها تريد التعرّف على عملائها، وتعلّم كيفية الحفاظ عليهم، ومعرفة المزيد عنهم، وإبقائهم في حالة من السعادة. هنا تتجلى أهمية المخزون التكنولوجي واستراتيجية من الرؤى التي لا مثيل لها. إن بناء الولاء للماركة والترابط هما السبيل الذي ستسلكه الماركات بمرور الوقت لتحقيق النمو.

ما التحدي الأكبر الذي يواجه نمو الماركات في هذه الأيام؟

يصعب الوصول إلى المستهلكين في الوقت الحاضر. نرى أنهم يصرفون الكثير من الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي وفي طرق مختلفة أيضًا. تحتاج الماركات اليوم إلى معرفة كيفية جذب اهتمام الجمهور في المواضع التي يرونها مهمة.

كيف تستطيع الماركات الوصول إلى الجمهور على أفضل وجه؟

ربما تساعدك استراتيجية إعلامية ذكية في بناء العلاقات. وقد يساعد أيضًا التواؤم مع القنوات الرقمية المناسبة والشخصيات المؤثرة على ضمان أن رسالتك يتردد صداها في المجموعات الملائمة. بالإضافة إلى ذلك، تُوجَد قوة في الإثبات الاجتماعي؛ حيث يتمثل في التقييمات والتوصيات الاجتماعية التي تتجلى أهميتها في تشجيع الشراء وتحفيزه. فهذا المحتوى إذا تمت مشاركته مع مجموعات أو منشئي محتوى ملائمين، فثمة فرصة سانحة في عرض رسالتك وتردد صداها في أوساط الجمهور المقصود.

ما النصيحة التي تُسديها للماركات التي تنخرط في مجال التسويق الرقمي الآن؟

تُعد المجالات الجديدة والصاعدة لويب الجيل الثالث "Web3" أمرًا مهمًا للماركات؛ لأنه المكان الذي تُبنى فيه العلاقات الرقمية. إن الماركات في حاجة إلى التفكير في كيفية ظهورها بطريقة متوافقة مع الخصوصية وآمنة لها.

ألديكِ نصيحة حول الطريقة التي تستطيع من خلالها الماركات مواصلة النمو وخدمة عملائها في أوقات التذبذب الاقتصادي؟

ما يزال الولاء مهمًا جدًا. إذا لم يستطع العملاء العثور على منتجاتهم المرادة فورًا، فسيشترون منتجات أخرى. يجب أن تمتلك الوكالات المزيج المناسب من المنتجات والخدمات لحل مشكلات العملاء في عالم التسويق المحفوف بالتعقيد.

ما الذي يُلهب حماسكِ بشأن مستقبل الإعلانات؟

لا يُوجَد شيء أفضل من تكوين تجارب هادفة تمنح العملاء حياة أفضل. القصص تحمل أهمية كبيرة. وإن تأدية دور في هذه القصص هو بيت القصيد. لا يتعلق الأمر بالنقرة القادمة بل بالعلاقات الهادفة.